الإيميل خطأ



العبد والحياة
العبدلا بد أن يحيا ما كان حيًا في كبد وشدة (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ) [البلد: آية 4]، والفرق بين المؤمن بربه وغيره؛ أن ألم المؤمن يختلف عن غيره جملة وتفصيلاً، وبقدر إيمانه يكون ابتلاؤه شرًا، وبلاؤه خيرًا أو شرًا، وبقدر معرفته بربه يك
الثبات مطلب عزيز
قد كان الثبات قديمًا إلى يومنا هذا مطلب. فها هو نبينا محمد عليه الصلاة والسلام كان أكثر دعائه؛ (يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك)
الثبات يا أهل القرآن
لكي يتحقق لأهل القرآن الثبات على الصراط يلزمهم الصبر والمصابرة وهو دواء نافع عواقبه حميدة وآثاره جليلة
إلى الله تشتكي
هكذا تلك الزوجة حين تتزوج، فليس للزوج نحوها إلا الوفاء. قد سمع شكواها الرب اللطيف من فوق سبع سماوات فلا تستهن بتلك الشكاة. وأوصى بها الحبيب صلى الله عليه وسلم عند لحظة الوفاة
وقفات حج 1438هـ
عرفة يمضي عام ويليه عام، ولا يزال قلبك يحن لذاك الموقف، موقف تهواه النفس، ويزداد الحنين للقياه مع مرور الأيام ، لا يقل الشوق بل يزداد كلما وقفته. وقوف عرفة هو أعظم ما تؤمله في الحج إذ الحج عرفة، وأشد ما قد تجده من صور الجهاد هو في ذلك الموقف (جهادكن الحج) ،فمهما تهيأ لك من كثرة الزاد ، ورفاهية المكان إلا أنك لا بد أن تلقى فيه صورا من المشقة التي تذكر بالجهاد الذي ذكره النبي عليه الصلاة والسلام ، وفي تلك الشدة تمتزج اللذة مع الشدة ، فينبغي أن تستحضر النية، لتتغلب تلك الحلاوة على ما قد تجده من مرارة. ناهيك أن هناك من قد تتجاوز شدائدهم ومرارتهم ما قد وجدت أضعافا مضاعفة، وهم حسبهم في إدراك الحلاوة رغم المرارة، بلوغهم هذه الوقفة، وإدراكهم هذه العبادة ،فاستحضر ذلك لتتصبر وتستلذ التعبد لله.
الكتب والأبحاث
عدد ملفات الكتب فى القسم : [ 7 ] اخر وقت للتحديث : [ 2018-03-26 02:42:22 ]
فقه القرآن الكريم حاجة لذوي الاحتياجات الخاصة
فقه القرآن الكريم حاجة لذوي الاحتياجات الخاصة

حجم الملف : 1.11 MB

صلاحية القرآن
صلاحية القرآن

حجم الملف : 0.56 MB

جهود الأمة في حفظ القرآن الكريم
جهود الأمة في حفظ القرآن الكريم

حجم الملف : 1.31 MB

بحث نحو سلام أسري في ضوء القرآن الكريم
بحث نحو سلام أسري في ضوء القرآن الكريم

حجم الملف : 0.54 MB

بحث السجدة
بحث السجدة

حجم الملف : 1.15 MB

القيادة
القيادة

حجم الملف : 0.76 MB

استخدام التقنيات المعاصرة في مجال التفسير الموضوعي
استخدام التقنيات المعاصرة في مجال التفسير الموضوعي

حجم الملف : 0.96 MB



السابق 1 التالي  


جديد المكتبه المقروءة
الثبات مطلب عزيز
قد كان الثبات قديمًا إلى يومنا هذا مطلب. فها هو نبينا محمد عليه الصلاة والسلام كان أكثر دعائه؛ (يا مقلب القلوب ....

البروج
إن فعل الظالمين بالمؤمنين وإن تنوع وتلون وتجاوز كل حدود الإنسانية، فهذه سنة ماضية على مدى التاريخ